مستجدات مثيرة بخصوص سارق هواتف التلاميذ بفاس

مستجدات مثيرة بخصوص سارق هواتف التلاميذ بفاس
    بكثير من الاستغراب، تداول رواد بمواقع التواصل الإجتماعي، حادثا طريفا جدا (غير مؤكد) وقع تزامنا مع امتحانات "الباك"، حيث قام لص خطير بانتحال صفة مسؤول بوزارة التعليم "جاي من الرباط" من أجل الوقوف على سير الإمتحانات، المهم أن اللص دخل إحدى الثانويات بمدينة مكناس حسب ما يروج، مرتديا لباسا رسميا "لاكلاص نعماس"، وشرع في سحب هواتف نقالة كانت بحوزة تلاميذ يجتازون الإمتحان، أمام أعين الأساتذة و إدارة المؤسسة، قبل أن يغادر وبحوزته حوالي 20 هاتفا نقالا من الصنف الرفيع.
    وفي تعليق على هذا الحادث الذي خلف صدمة كبيرة لدى الجميع، قال أحد المعلقين:"والله الشيطان باباه إلا فكر في هذه الحيلة.. خطير"، في وقت قال آخر:"واش هاد المسؤولين ديال المؤسسة أغبياء لهذه الدرجة.. ما سولوه شكون هو لا الصفة ديالو لا والو .. غير قال ليهم أنا من الرباط خالاو كيميخل في عيباد الله وزاد بلا ما يدار محضر لا والو".
    وبعد افتضاح أمر هذا اللص، علمنا أن التلاميذ المتضررين قرروا التوجه بشكاية لدى وكيل الملك ضد مسؤولي المؤسسة الذين سمحوا بدخول اللص الذي سلبهم هواتفهم بهذه الحيلة الماكرة، دون أن يتبينوا صفته المهنية.

    إرسال تعليق