تصعيد خطير ضد "أمزازي" بسبب المرسوم 2.18.294 وهذه التفاصيل

تصعيد خطير ضد "أمزازي" بسبب المرسوم 2.18.294 وهذه التفاصيل
    قررت "الجامعة الوطنية لموظفي التعليم"، التصعيد مجددا ضد وزارة التربية الوطنية في حق وزيرها "سعيد أمزازي"، بسبب المرسوم رقم 2.18.294، الذي وصفته بالمشؤوم.
    ووفق بلاغ للنقابة المذكورة توصل موقع "أخبارنا" بنسخة منه، فالجامعة تدعو جميع المعنيين  والمتضررين من المرسوم، إلى الدخول في إضراب عن الطعام مع اعتصام إنذاري لمدة يومين قابل للتمديد، يومي الإثنين والثلاثاء 10/11 يونيو الجاري أمام مديرية الموارد البشرية بالرباط، انطلاقا من الساعة العاشرة صباحا.

    وقال البلاغ، إن هذا التصعيد الجديد جاء في إطار المطالبة بحل عاجل للملف، مضيفا أن الجامعة مافتئت تنبه الوزارة والحكومة إلى الثغرات التي يتضمنها المرسوم.
    من جهة أخرى، أدانت الهيئة النقابية التعليمية من خلال بلاغها، ما وصفته بتملّص الوزارة من التزاماتها بخصوص السماح باجتياز امتحان الكفاءة المهنية دورة 2018، من خلال الإقصاء الممنهج لخريجي المسلك من لوائح الناجحين.
    وهذا النص الكامل للبلاغ كما توصل الموقع بنسخة منه:
    بعد نجاح المحطة النضالية الثانية النوعية التي خاضها أطر مسلك الإدارة التربوية ضحايا المرسوم 2.18.294 المحدث لإطار متصرف تربوي يومي 30 -31 ماي 2019، دفاعا على قضيتهم العادلة والمشروعة، في ظل استمرار وزارة التربية الوطنية في نهج سياسة التسويف وصم الآذان ونقض عهدها الذي قدمته في اللقاء الذي انعقد بمديرية الموارد البشرية ووعدت خلاله بتقديم أجوبة للنقابات يومي 3-4 يونيو لحل الملف. وفي إطار المتابعة الجادة للجامعة الوطنية لموظفي التعليم لملف خريجي مسلك الإدارة التربوية ورغم كل التنبيهات التي ما فتئت الجامعة تنبه وزارة التربية الوطنية والحكومة إلى الثغرات التي يتضمنها المرسوم 2.18.294، من خلال لقاءات الحوار القطاعي أو من خلال مرسالات كتابية لكل من رئيس الحكومة ووزير التربية الوطنية دون أن تلقى الآذان الصاغية وذلك قصد معالجة ثغرات هذا المرسوم المحدث لإطار متصرف تربوي ، وبعد عدم تجاوب الوزارة مع مراسلتها في هذا الموضوع بتاريخ 24 ماي 2019 التي طالبت من خلالها الوزارة بتصحيح وضعية المقصيين منهم من الترقية عن طريق امتحان الكفاءة المهنية برسم 2018 بعد لجوء الوزارة إلى إقصائهم من لوائح الناجحين رغم استدعائهم والسماح لهم باجتياز امتحان الكفاءة المهنية دورة 2018 وبالوضعية الإدارية المطلوبة، وكذا والعمل على تعديل مقتضيات المرسوم سالف الذكر بما يضمن الحقوق المكتسبة للخريجين فإن الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تعلن ما يلي:
     ادانتها لقرصنة سنوات الأقدمية في الدرجة الذي نتج عنه قهقرة بدلا من الترقي، مما خلف ضحايا جدد بالقطاع، واصدار مرسوم غريب في سابقة من نوعها في مراكز التكوين بتضمينه مخرجات أقل من المدخلات ولا يحفظ مكتسبات خريجي المسلك ولا يتوفر غلى مقتضيات انتقالية تحفظ مكتسبات المعنيين خصوصا الذين ولجو المسلك قبل صدور المرسوم.
     تجديد إدانتها الشديدة لتملّص الوزارة من التزاماتها بخصوص السماح باجتياز امتحان الكفاءة المهنية دورة 2018، من خلال الإقصاء الممنهج لخريجي المسلك من لوائح الناجحين علما أنهم اجتازوه في إطارهم الأصلي وباستدعاءات رسمية وبالوضعية الإدارية المطلوبة (كأساتذة أو ملحقين تربويين) والتي لم تتغير إلى حدود الآن ورغم أن المقصيين ولجوا المراكز في غياب هذا المرسوم.
     استنكارها تغييب وزارة التربية الوطنية البعد التشاركي في صياغة مقتضيات المرسوم حيث ما فتئت تعالج ملفا إلا وتخلق ضحايا جدد بقطاع التربية الوطنية.
    وإذ نسجل في الجامعة وبكل أسف النهج الانفرادي لوزارة التربية الوطنية في تدبير القطاع والتي تعمل على تفريخ ضحايا جدد فإن الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تطالب وبكل استعجال ب:
     إصدار لائحة استدراكية بأسماء خريجي مسلك الإدارة التربوية الناجحين في امتحانات الكفاءة المهنية دورة 2018 حفاظا على مصداقية مثل هذه المباريات، وصونا لحقوق والمكتسبات.
     ترقية استثنائية لجميع خريجي المسلك من الدرجة الثانية إلى الدرجة الأولى، والذين ولجوه قبل صدور المرسوم اعتبارا لغياب تعاقد مسبق حول مخرجات المسلك وإعمالا لقاعدة عدم رجعية القوانين. 
     تعديل مقتضيات المرسوم وذلك بجعل هذا المسلك سبيلا للترقي محافظا على الحقوق المكتسبة وحافزا للأطر الإدارية للنهوض بمهامها الإدارية والتربوية.
    وأمام التعاطي اللامسؤول لوزارة التربية الوطنية إزاء هذا الضرر فإن الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تدعو جميع المعنيين ومناضلي الجامعة ضحايا المرسوم المشؤوم 2.18.294 إلى: 
    الدخول في إضراب عن الطعام مع اعتصام إنذاري لمدة يومين قابل للتمديد، الاثنين والثلاثاء 10-11 يونيو 2019 أمام مديرية الموارد البشرية بالرباط ابتداء من الساعة العاشرة صباحا للمطالبة بحل عاجل للملف.
    يستثنى من هذا الاعتصام المكلفون بسلك الثانوي التأهيلي ضحايا المرسوم حفاظا على نجاح امتحانات البكالوريا والتزاما بروح المسؤولية المهنية والأخلاقية لأطر الإدارة التربوية.
    وما ضاع حق وراءه طالب
    المصدر: أخبارنا المغربية

    إرسال تعليق