عاجل.. لجنة التأديب تُصدر قرارها في حق البرلماني “الغشاش”

عاجل.. لجنة التأديب تُصدر قرارها في حق البرلماني “الغشاش”
    أصدرت لجنة التأديب التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الرباط سلا القنيطرة قرارا يقضي بمنع البرلماني عن حزب “العدالة والتنمية”، نور الدين قشيبل، من اجتياز امتحان الباكالوريا لمدة سنتين.

    قرار الأكاديمية المذكورة، جاء بعد اجتماعها أمس الاثنين 10 يونيو، أثبت فيه واقعة الغش على برلماني على البرلماني المذكور بعد اطلاعها على محضر مفصل للمراقبين”.

    وكان النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية الذي وُجد في حوزته هواتف أثناء اجتيازه لامتحان البكالوريا، السبت الماضي، ليؤكد أنه احتفظ بالهواتف في جيبه داخل قاعة الامتحان وأن هذا الأمر “كان سهوا ولم يكن لأي قصد”، حيث “تعود على أن يحتفظ بها دائما في جيبه بحكم ارتباطاتي التمثيلية والمهنية”، رغم أن القانون واضح في هذا الباب.

    وجدير بالذكر أن البرلمان المغربي قد صادق سنة 2016 على قانون معاقبة الغشاشين في الامتحانات المدرسية، وأكد أن “حيازة أو استعمال الوسائل الإلكترونية، كيفما كان شكلها أو نوعها سواء كانت مشغلة أو لا، تدخل ضمن حالات الغش”.

    وينص القانون على عقوبة الحبس من شهر إلى سنة، وغرامة تتراوح بين 5 آلاف و10 آلاف درهم، أو بإحدى العقوبتين لكل من استعمل وثائق مزورة قصد المشاركة في الامتحان، أو تعويض الطالب المرشح المعني باجتياز الامتحان بشخص غيره”. وأما السجن من ثلاثة أشهر إلى سنتين، وغرامة من 10 آلاف إلى 20 ألف درهم، فعلى كل من قام بتسريب مواضيع الامتحانات للغير قبل إجراء الامتحان أو المساعدة على الإجابة.

    إرسال تعليق