الصحفية سلوى مفتوح، لماذا على دفع الضرائب للدولة لا تقدم لي شيئا؟ التفاصيل

الصحفية سلوى مفتوح، لماذا على دفع الضرائب للدولة لا تقدم لي شيئا؟ التفاصيل
    تدوينة مثيرة فعلا تلك التي نشرتها الصحفية بقناة " تيلي ماروك "، سلوى مفتوح، مقدمة برنامج " خطوط حمراء " عبر حسابها الخاص على الفيسبوك، والتي اختارت أن تناقش بكل جرأة موضوعا غاية في الأهمية، يتعلق بالضرائب التي أثقلت كاهل المواطنين خلال الآونة الأخيرة. وجاء في تدوينة مفتوح: " بغيت نعرف علاش خاصني نخلص الضريبة ؟ ماذا أستفيد أنا من الدولة المغربية ؟؟ انا كمواطنة مغربية اشتغل في القطاع الخاص ، أدرس أبنائي في القطاع الخاص حتى في حالة المرض ألجأ إلى القطاع الخاص ، وماشي حيث في مقدوري ذلك بل لأنني لا أستطيع أن اعرض حياتي و حياة أطفالي للخطر "، في إشارة إلى الوضع المزري الذي تعاني منه قطاعات حيوية من قبيل الصحة و التعليم. و واصلت ذات المتحدثة بالقول :" كلكم كاتعرفوا واقع مستشفياتنا العمومية ، ولا أستطيع أن اغامر بمستقبل أبنائي
    وتدريسهم في المدرسة العمومية اللي قرينا عليها الفاتحة شحال هذا، بلاما تقولوا لي المغرب بلد آمن حيث اللي قالها نتحداه غير يهضر في بورتابلو في الشارع وسط النهار..دابا الدولة رفعت الدعم على الغازوال و داكشي الآخر اذن علاش انا نخلص الضريبة علاش ؟؟؟ "، و هنا بيت القصيد ومربط الفرس، بحيث أن المواطن المغربي لما يدفع الضرائب للدولة، لابد على الأخيرة ان تقدمه له بالمقابل خدمات في مستوى ما انتزعته من جيبه ( الضرائب ) في إطار " عطيني نعطيك "، لكن ان يدفع المواطن ضرائبه دون ان يتلقى بالمقابل أي خدمة فهذا هراء مبالغ فيه. وختمت مفتوح تدوينتها بالتأكيد على أن : " ياك المسلمين مفروضة عليهم الزكاة وما شي كلشي غير اللي عندو شي بركة عينية او نقدية ..الضريبة على الدخل تقول الدولة كتخلصك ، الضريبة على السيارة بحال الى كاتخلص لك الكريدي ديالها ، الضريبة على النظافة وزيد وزيد".

    إرسال تعليق